الجمعة، 14 أغسطس، 2009

ثلاث صور للتمرد

ثلاث صور للتمردفى 3 أفلام عربية من أحب الأفلام الى تظهر بوضوح ثلاث صور لتمرد المرأة على وضع ظالم وجائر لا ترضاه لنفسها
وهناك نوعان من التمرد تمرد ايجابى يهدف الى تصحيح وتصليح ذلك الوضع الفاسد هو تمرد ضد الأسباب التى أدت الى هذا الوضع ومحاولة اصلاح ما يمكن اصلاحه مع ثقة وايمان بالنفسوالثانى هو التمرد السلبى وهو تمرد لايصلح بل يزيد الطين بلة هو تمرد لايميز بين الصالح والطالح تمرد ضد النفس التى تتأثر بهذا الفساد لدرجة لا تستطيع معها التمييز بين الجيد والقبيح وعندما يتمرد الانسان ضد نفسه يصبح كالجسم الذى يهاجم نفسه بدلا من مهاجمة المرض .
وهناك مثالين للتمرد السلبى فى هذه الأفلام ففى فيلم عفريت مراتى تتمرد الزوجة على اهمال زوجها لها وتفضيله لعب الشطرنج على الجلوس معها ومشاركتها حياتها لكنها وبدلا من مواجهة زوجها بهذه المشكلة تتمرد ضد ذاتها وشخصيتها ففى أعماقها اتهام لذاتها التى لم تستطع جذب اهتمام زوجها بأنها هى المسئولة عن انصرافه عنها ومن هنا تبدأ فى الخروج من شخصيتها الحقيقية الى شخصيات أخرى تتقمصها لعل واحدة من هذه الشخصيات تعجب زوجها وترده اليهاوفى فيلم بئر الحرمان لسعاد حسنى تحاول الابنة الانتقام لوالدتها التى يسئ والدها التعامل معها ويحرمها من حقوقها الزوجية لتعيش الأم زوجة مع وقف التنفيذ وبدلا من أن تواجه الابنة المشكلة مع والدها ووالدتها نراها تحاول تعويض أمها عن حرمانها الجنسى بأن تتقمص شخصية عاهرة تغوى الرجال فى الليل لتعود لشخصيتها الحقيقية فى النهار محاولة بذلك تعويض أمها عن حرمانها الجنسى وفى نفس الوقت تنتقم لأمها من أبوها الظالم.
وفى صورة نادرة للتمرد الايجابى نجد شخصية فاتن حمامة فى فيلم الطريق المسدود مثال رائع لفتاة تتمرد على البيئة المستهترة التى نشأت فيها تتمرد على أمها التى تفتح بيتها صالة للقمار والسهرات المشبوهة طوال الليل وتتمرد على أخواتها اللاتى يعشن حياة مستهترة لدرجة أن احداهن تعلن صراحة أنها ستتزوج شخص لا تحبه لكنها لن تترك حبيبها أى سيكون لها عشيق وزوج فى نفس الوقت وتصارع شخصية هذه الفتاة لتكمل تعليمها وسط هذا الجو الفاسد لتغادر ذلك البيت متجهة الى قرية لتعمل مدرسة وسط استنكار أمها وأخواتها وعندما تذهب هذه الفتاة الى القرية تصدم بوجود فساد من نوع آخر ينتظرها ليردها خائبة يائسة بعد أن أحاط بها الفساد من كل ناحية لدرجة اتهامها ظلما بأنها أغوت مراهق وجعلته يتعلق بها وأنها السبب وراء محاولته الانتحار وكانت الجملة الرائعة التى تقولها قرب نهاية أحداث الفيلم "كل طريق مشيت فيه كان مسدود مسدود بالسفالة والانحطاط" وتكاد تستسلم فى نهاية الفيلم لغواية الكاتب الذى كانت تعتبره مثلها الأعلى لولا أن ضميره يسيقظ ويأبى عليها أن تسلم نفسها له لأنه يعلم جيدا معدنها وجوهرها الطاهر وينتهى الفيلم بأن يختار هذا الكاتب أن يكمل حياته مع هذه الفتاة النقية ليفتحا معا الطريق المسدود

‏هناك تعليق واحد:

  1. كما يقول
    اينشتاين

    الدهشه هى المفتاح
    لاكتشاف كل ما هو مجهول

    ايضا التمرد هو المفتاح
    للوصول الى الحقيقه

    التمرد بمفهومه الحقيقى
    التمرد عن اى شئ غير فطرى
    هو اقرب طريق لمعرفه النفس
    ومن عرف نفسه عرف ربه

    ربما ما جعلنى انزلق فى المثلية
    هو التمرد .. التمرد حتى على احتياجاتى
    ورغباتى .. التمرد للوصول لحياة
    اكثر استقرار نفسى وهدوء بعيد عن
    وجع الضمير واحساس بالذنب

    تحيتى لكل انسان
    حاول ان يتمرد عن شئ
    يجعله يسقط عن مستواه الانسانى
    ويقع فى بئر لا نهاية له من الاضطرابات
    النفسيه

    وتحياتى لكِ انتِ ايضا
    :)

    ردحذف